مرسيدس

منوعات «مرسيدس» تودّع محركات الأسطوانات الـ 12 في نسخة الإصدار الأخير من «إس 65»

«مرسيدس» تودّع محركات الأسطوانات الـ 12 في نسخة الإصدار الأخير من «إس 65»

السبت ٠٩ مارس ٢٠١٩

ارتقت شركة «مرسيدس» الألمانية بمفهوم رفاهية الأداء، بالكشف عن طراز «إس 65 إيه إم جيه» الإصدار الأخير، وذلك في نسخة حصرية محدودة بـ130 نسخة، حرصت من خلالها الشركة على أن يكون وداعاً مميّزاً لمحركات الأسطوانات الـ12 الشهيرة من «إيه إم جيه» وبشكل نهائي في فئة السيدان الفارهة متفوقة الأداء، والاعتماد مستقبلاً، على صعيد هذه الفئة، على محركات أصغر حجماً تراعي التوجهات البيئية السائدة. وفرضت تشريعات وقوانين حكومات دول حول العالم المتعلقة بضرورة خفض انبعاثات الغازات الصادرة عن عوادم السيارات، وتحقيق معدلات استهلاك وقود منخفضة، على كبار مصنّعي السيارات وقف استخدام محركات الكتل الكبيرة، والتعويض بمحركات أصغر حجماً، تزخر بتقنيات متقدمة قادرة على تحقيق معدلات استهلاك أقل، وبالتالي خفض نسب انبعاثات الغازات الضارة، ومن ضمنها ألمانيا التي تتشدد حكومتها على صعيد النسب المسموح بها من الغازات الصادرة عن عوادم السيارات، ما دفع «مرسيدس» أخيراً إلى تقديم نسخة «إس 65 الإصدار الأخير» في طراز يمثل وداعاً لمحركات الأسطوانات الـ12 من «إيه إم جيه»، خصوصاً أن الشركة الألمانية ستعول في طرزها المستقبلية على المحركات المكونة من ثماني أسطوانات، بسعة أربعة لترات والمعززة بالتوربو المزدوج. ويأتي طراز «الإصدار الأخير» من سيارة «إس 65» بطلاء حصري أسود اللون وشديد اللمعان، إضافة إلى تشطيبات باللون البرونزي غير اللامع الذي يطغى على لون العجلات ذات قياس 20…

منوعات مرسيدس تجمع الفخامة من طرفيها.. الأفضل في الفئة «إس» وطراز مايباخ

مرسيدس تجمع الفخامة من طرفيها.. الأفضل في الفئة «إس» وطراز مايباخ

الأحد ٠٨ فبراير ٢٠١٥

ولدت عام 2009 كعنوان للفخامة المتناهية في قطاع السيارات... ولكن ثمن الفخامة غالبا ما يتحول إلى عبء في أجواء الضيق الاقتصادي. وهذا ما حصل لسيارة مايباخ التي تضافر سعرها المرتفع وأزمة اليورو عام 2008، على إضعاف مبيعاتها التي اقتصرت على 3 آلاف نسخة منذ إعادة إحيائها عام 2002، الأمر الذي حدا بشركة مرسيدس إلى وقف إنتاجها بنهاية عام 2012. ولكن مايباخ احتفظت بسمعتها وموقعها المميز في قطاع السيارات المتناهية الفخامة ما دفع شركة مرسيدس - بنز إلى بعثها من جديد وبطريقة مدروسة هذه المرة بحيث تجمع الأفضل في تقنية فئتها الناجحة «إس» والأفضل في رحابة طراز مايباخ وفخامته. * إعادة نظر شاملة سيارة مرسيدس - مايباخ الجديدة هي حصيلة إعادة نظر شاملة في تصميم السيارة وأدائها فهي تمزج بتناغم ظاهر الأداء المميز لسيارات ا لفئة S من مرسيدس - بنز، واللمسات الحصرية المعروفة لسيارة مايباخ بدءا بالرحابة المفقودة في معظم سيارات فئتها والتصميم الأخاذ، وانتهاء بالبراعة الحرفية المميزة. طول هذا الطراز البارز من «مرسيدس - بنز» ليصل إلى 5453 مليمترا مع قاعدة عجلات بقياس 3365 مليمتر، لتصبح أكبر بـ20 سنتمترا في كلا البُعدين مقارنة بسيارة الفئة S الصالون ذات قاعدة العجلات الطويلة. مرسيدس - مايباخ الفئة S هي سيارة الصالون الأكثر هدوءا في العالم ضمن سلسلة الإنتاج. ورحابة المقصورة الداخلية…

منوعات آخر سيارات «مرسيدس» المصفحة «إس غارد 600».. أحدث تقنيات الفخامة ومتطلبات الحماية

آخر سيارات «مرسيدس» المصفحة «إس غارد 600».. أحدث تقنيات الفخامة ومتطلبات الحماية

السبت ٣٠ أغسطس ٢٠١٤

تعد سيارة «إس غارد 600» من أحدث وأفخم ما أنتجته شركة «مرسيدس بنز» في مجال السيارات المصفحة هذا العام، وهي مطورة من الجيل الجديد للسيارة «إس كلاس» وتجمع في قالب واحد أحدث تقنيات الفخامة الداخلية مع أعلى معدلات الحماية المصفحة. وتضع الشركة في «إس غارد 600» خبراتها الطويلة في إنتاج هذا النوع من السيارات، وتقول إنها تتمتع بمعيار «في آر 9» (VR9) وهو أعلى معدلات التصفيح في العالم. ويسري هذا المعدل من التصفيح على جسم السيارة وعلى الزجاج أيضا. أما في الداخل، فإن مستويات الفخامة لا تقل عن مستوى سيارات الليموزين مع إتاحة كثير من الخيارات لتحويل السيارة إلى مكتب متحرك أو قاعة اجتماعات مغلقة، وهي تنطلق على تعليق الهواء المضغوط الذي يماثل البساط السحري في التعامل مع متعرجات الطريق. وتقول الشركة إن «إس غارد 600» تضع معايير جديدة للحماية والفخامة في هذا القطاع وتحافظ على تقاليد تاريخية تلتزم بها الشركة على صعيد إنتاج السيارات المصفحة منذ زمن بعيد. وتقدم الشركة مجموعة متكاملة من هذه السيارات في كثير من القطاعات، منها الرباعي، والمتوسط، ولكنها جميعها لا تصل إلى مستوى فخامة «إس غارد 600». وتتميز السيارة بالتكامل بين مكونات الحماية في جميع أنحاء السيارة، وهي مكونات جرى اختبار كل منها أثناء مراحل التصنيع، وتضم السيارة أيضا كل التقنيات الحديثة الموجودة في…

منوعات مرسيدس E-Class تقطع رحلة من شمال افريقيا الى المملكة المتحدّة بخزان وقود واحد

مرسيدس E-Class تقطع رحلة من شمال افريقيا الى المملكة المتحدّة بخزان وقود واحد

الأحد ٢٩ يونيو ٢٠١٤

اخذ صحفي بريطاني رحلة طولها 1,968 كم من شمال افريقيا الى لندن في المملكة المتحدّة على مرسيدس E-Class فئة محرك الديزل E 300 بتقنية BlueTEC Hybrid الهجينة باستخدام خزان وقود واحد فقط. يقول سائق السيارة الصحفي Andrew Frankel انه واجه امطار غزيرة, وازدحامات, واجواء ساخنة جداً بالسيارة. وقد استهلك الوقود بمعدّل متوسّط حوالي 3.1 لتر/ 100 كم. بمعدّل الإستهلاك وخزّان الوقود الإختياري الأكبر من الأساسي بسعة 80 لتر استطاع ان يقطع رحلته ابتداءاً من مدينة طنجة المغربية مروراً بجبل طارق ثم اسبانيا وفرنسا بخزّان وقود واحد. مرسيدس E 300 BlueTEC Hybrid مزودة بمحركين, الأول محرك ديزل بقوة 207 حصان, والأخر محرك كهربائي بقوة 27 حصان. مجموع قدرة السيارة الحصانية تصل لـ 231 باستخدام المحركين. هذا يجعلها تتسارع من 0 الى 100 كم/س في 7.5 ثواني, وتصل للسرعة القصوى المحدّدة الكترونياً الى 240 كم/س. بعد 27 ساعة, وصل السيّد اندرو الى احتفال السرعة في Goodwood بالسيارة بأمان, وقام بسرد قصّته وعرض صور الرحلة على الجميع. رحلة مرسيدس E 300 BlueTEC Hybrid من شمال افريقيا الى المملكة المتحدّة المصدر: سعودي شفت

منوعات ماريو يقود مرسيدس GLA في اعلانها الجديد لليابان

ماريو يقود مرسيدس GLA في اعلانها الجديد لليابان

الثلاثاء ٠٣ يونيو ٢٠١٤

نشرت مرسيدس مقطع اعلان طريف لـ GLA الجديدة في اليابان، يقدم المقطع لعبة ماريو الشهيرة حيث يقوم ماريو بركوب مرسيدس GLA و إنهاء مراحل اللعبة دون صعوبات تواجه GLA الجديدة. يذكر أن GLA ستنافس كلاً من اودي Q3 وبي ام دبليو X1 في فئة سيارات الـSUV الصغيرة، و سيتم تقديم نسخة GLA 45 AMG بمحرك 2.0 لتر من 4 اسطونات بقوة 360، نفس المحرك الموجود في A45 AMG و CLA 45. اعلان مرسيدس GLA: http://youtu.be/_AkgJZGspCM المصدر: Saudi Shift

منوعات مرسيدس تخلي مصنعها خوفاً من وجود قنبلة

مرسيدس تخلي مصنعها خوفاً من وجود قنبلة

الأحد ١١ مايو ٢٠١٤

أخلت دايملر، الشركة الأم لمرسيدس، مصنعها الواقع في هنغاريا بعد تلقي نبأ بوجود قنبلة داخل المصنع. فقد صرحت الشرطة المحلية، بأن شخص مجهول قام بالاتصال و الابلاغ عن وجود قنبلة داخل المصنع البالغ قيمته 1.1 مليار دولار، ما جعل الشركة بأن تقوم بإجراءات الطوارئ لإخلاء المبنى من جميع العمال حفاظاً على سلامتهم. حيث ما زالت الشرطة تبحث عن قنبلة داخل المصنع باستعمال الكلاب و أجهزة خاصة حتى الآن. يذكر أن المصنع يحتوي على 3000 عامل، و يقوم بانتاج CLA و B-Class بمجموع وصل في العام المنصرم إلى حوال 110,000 سيارة. المصدر: سعودي شفت