آراء

خالد السليمان
خالد السليمان
كاتب سعودي

الخط الفاصل بين الخاص والعام !

الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨

ألغت هيئة الإذاعة والتلفزيون التعاقد مع موظفة قيادية بسبب لقطات مصورة لها نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، وأثارت انتقادات واسعة، الأمر الذي أثار السؤال الجدلي المتكرر في معظم المجتمعات في مثل هذه الحالات حول الخط الفاصل بين العام والخاص في حياة الإنسان ! فهل أصبحت حياة الإنسان الخاصة رهينة لحياة وظيفته العامة ؟! سؤال إشكالي ستتباين الردود عليه من زوايا مختلفة، ورغم أنني من أميل لمقولة «دعوا الخلق للخالق» ما دام الإنسان لا يخالف قانونا ولا يرتكب جرما في تصرفات حياته الخاصة أو العامة، إلا أن هناك من يرى أن السلوكيات والتصرفات في الأماكن العامة ليست حياة خاصة ما دامت تتصل بالآخرين وتتفاعل مع ذائقة المجتمع وتتقاطع مع ثقافة هويته السائدة ! والحقيقة أن شاغل الوظيفة العامة يتحمل مسؤولية تتجاوز حدود مكتب عمله، عندما يصبح كشخصية عامة أنموذجا لا يمثل نفسه وحسب، بل يصبح مقيدا بحدود قالب هذا النموذج وتأثيراته على المجتمع، لذلك ينتظر دائما من شاغلي الوظائف القيادية ومشاهير…

محمد الحمادي
محمد الحمادي
رئيس تحرير صحيفة الاتحاد

حقوق الإنسان من أبوظبي إلى جنيف

الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨

بينما كان وزير الدولة للشؤون الخارجية، في جنيف، لإعلان تقرير دولة الإمارات حول حقوق الإنسان، كان الشيخ محمد بن زايد، حفظه الله، في أبوظبي، يستقبل عاملاً بسيطاً من الجنسية الآسيوية، يعمل في ديوان ولي عهد أبوظبي منذ أكثر من أربعين عاماً، فعندما قرر هذا العامل العودة إلى بلده، كان هذا المشهد الإماراتي بامتياز، حيث استقبله ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في مجلسه، وبين عشرات من ضيوف الدولة، وكبار المسؤولين، ليشكره ويثني عليه، ويكرمه نظير عمله وإخلاصه وتفانيه.. وكل ضيوف مجلس سموه تساءلوا: من يكون هذا الرجل البسيط؟ فعرفوا بعد ثوانٍ أنه عامل في الديوان، جاء برفقة أكبر مسؤولين في الديوان، وهما سعادة محمد مبارك المزروعي، وكيل الديوان، وسعادة جبر السويدي، مدير عام الديوان، ليلتقي الشيخ محمد بن زايد، هذا التكريم مستحق لهذا الرجل، ولكن التقدير الأكبر للشيخ محمد بن زايد الذي أصرّ كما يصر دائماً على احترام الجميع، وتقدير كل من يعمل ويبذل أن يقابله ويشكره شخصياً،…

عبد الرحمن الراشد
عبد الرحمن الراشد
إعلامي سعودي

واشنطن تختار سوريا للمواجهة

الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨

رغم كثرة الانتقادات الموجهة لسياسة الإدارة الأميركية الحالية في منطقة الشرق الأوسط، فإنه يجب أن نعترف أنها أكثر وضوحاً والتزاماً من السياسات السابقة. وقد اختارت سوريا لتكون مركز اختبار استراتيجيتها الجديدة في مواجهة «داعش» وروسيا وإيران؛ لكن لا ندري إن كانت قادرة على إكمال الطريق الذي رسمته وأعلنت عنه أخيراً. بانهيار الاتحاد السوفياتي في مطلع التسعينات انتهت الحرب الباردة، ولم تعد هناك سياسات أميركية خارجية سوى مواجهة الإرهاب. صارت السياسة ردود فعل على هجمات سبتمبر (أيلول) 2001، للرد على الجماعات الإرهابية في أفغانستان والعراق وسوريا واليمن وليبيا. ودامت تلك المرحلة عقداً ونصف عقد من الزمن. الآن، في سوريا وأوكرانيا وإيران، وبدرجة أقل في شبه الجزيرة الكورية، نرى ملامح مواجهات بين واشنطن وموسكو. هذا التنازع بين القوتين الروسية والأميركية يعيد للأذهان حالة الحرب الباردة، وجرى التأكيد عليها الأسبوع الماضي في كلمة وزير الخارجية الأميركي عن الاستراتيجية الجديدة لبلاده، أنها تعتمد بشكل أساسي مواجهة القوى المنافسة، روسيا بدرجة أساسية، والصين بدرجة أقل.…

حمود أبو طالب
حمود أبو طالب
كاتب سعودي

صحوة هيئة الاتصالات

الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨

قبل يومين نشرت الصحف أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ألزمت الشركات المزودة لخدمة الإنترنت بتصحيح مخالفات رصدتها في بعض الباقات والعروض الترويجية، كما أحالت بعضها للجنة النظر في المخالفات. هذا الخبر يمكن اعتباره فاتحة خير في علاقة شركات الاتصالات عموما بعملائها، وهي علاقة استمرت منذ بدايتها لصالح طرف واحد فقط هو الشركات، بينما العميل لا حول له ولا قوة، رغم وجود وزارة للاتصالات بقضها وقضيضها، أضيفت لها لاحقا هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، ورغم وجود هذين الجهازين الحكوميين، إلا أن الشركات تفعل ما يحلو لها وما على العميل سوى الاستسلام للأمر الواقع. حكايتنا مع شركات الاتصالات، وفي مقدمتها شركتنا الرئيسية حكاية مزعجة من نواح عديدة، فلو تحدثنا عن أسعارها سنجدها من الأكثر ارتفاعا في محيطنا، بل هي أغلى من كثير من الدول المعروفة بارتفاع أسعار خدماتها وضرائبها في كل شيء، ولو بحثنا في «تويتر» مثلا، سنجد مقارنات كثيرة موثقة بين أسعارنا والآخرين وضعها عدد كبير من المغردين، كلها ليست لصالح شركاتنا،…

سامي الريامي
سامي الريامي
رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم

المتقاعدون بحاجة إلى مبادرات خاصة بهم!

الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨

شكاوى المتقاعدين نكاد نسمعها بشكل يومي، فهم من أكثر الفئات تضرراً بارتفاعات الأسعار، وهم إحدى فئات الدخل المحدود، المثقلون بالالتزامات، وهم يشعرون دائماً بأنهم فئة منسية، مع أن الأمر ليس كذلك بمطلقه، فحكومة الإمارات لا ولن تنسى يوماً أي فئة من أبنائها، ونحن على قناعة تامة بأن الجهات المعنية تتابع وترصد باستمرار جميع الملاحظات، وتهتم بكل الشكاوى، كما أننا على قناعة أخرى بأن الحكومة حتماً ستتدخل بشكل إيجابي في الوقت المناسب. لكن إلى أن يحين ذلك الوقت، فإن الأمر يتطلب جهوداً موازية من كل الوزارات والدوائر المحلية لخدمة المتقاعدين، واستحداث المبادرات الاجتماعية المساندة لهم، فهم في نهاية الأمر جزء من هذه الوزارات والمؤسسات، خدموا فيها سنين طويلة، وبذلوا جهداً كبيراً، وعاشوا سنين مديدة بين جدرانها، فمن غير المنطقي أن ترفع هذه الوزارات والدوائر يدها، وتفك ارتباطها بالموظفين بعد تقاعدهم، وتلقي بالأمر بكل تبعاته على عاتق الحكومة! بالتأكيد لن أطالب الوزارات والمؤسسات والدوائر بصرف رواتب موازية، أو مكافآت مالية شهرية للموظفين…

محمد الساعد
محمد الساعد
كاتب سعودي

من تسبب في احتلال الدوحة ودمشق ؟!

الإثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨

في تصريح لافت قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، نقلته عنه شبكة CNN الأمريكية ما نصه «إن على الولايات المتحدة الحفاظ على وجودها العسكري والدبلوماسي في سورية من أجل حماية مصالح أمنها القومي، وذلك في موقف يأتي بعد تحذيرات من دمشق لواشنطن ودعوتها للانسحاب الفوري من أراضيها». سؤال كبير بعرض الشرق الأوسط وطوله، ماالذي دفع الولايات المتحدة الأمريكية للتأكيد على بقائها العسكري في سورية، وإن ذلك يمثل لها مصلحة قومية عليا. إنها الأنظمة العميلة التي لطالما ادعت كذبا عبر المكرفونات والتصريحات الرنانة تبنيها موقفا مضادا للتواجد الأجنبي في الشرق الأوسط، وإن البلاد العربية يجب أن تبقى خالصة لأهلها. كم سمعنا خلال 50 سنة أو أكثر قصائد وخطب وعنتريات تشتم وتتهم عرب الصحراء بأنهم عملاء الغرب، ليتضح اليوم أنهم الشرفاء. عرب الصحراء وعلى رأسهم السعودية هم الذين رفضوا الوجود الأجنبي، وهم من حافظ على استقلالية قراراتهم، بينما الدول التي انخرطت في محور الممانعة هي من فتح الباب على مصراعيه وأعطى الغرب…

حازم الأمين
حازم الأمين
كاتب وصحافي لبناني

صرخة سورية في وجه أردوغان

الإثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨

من أطلق على رجب طيب أردوغان لقب «أسد السنّة» لا يملك حساسية أخلاقية حيال «أسد سورية»، لا بل هو معجب إلى حدٍ بعيد بـ «أسد» بلاده، بصفته نموذجاً يجب إطاحته لإحلال «أسدٍ» مشابه مكانه. ومناسبة هذا الكلام استئناف جماعات سورية موالية لأردوغان هذه العبارة في سياق حربه على أكراد بلادهم. والحال أن المرء يعجب من قلة اكتراث أردوغان بالحسابات السورية في سياق تقلباته من موقع إلى موقع، ومن حرب إلى حرب. بالأمس القريب ذهب في خطابه ضد بشار الأسد إلى حدود وصف «صديقه القديم» بالشيطان الرجيم، وها هو اليوم يعود أدراجه إلى موسكو وإلى طهران غير مكترث بما تجرّه هذه العودة من تداعيات على حلفائه من الجماعات السورية المعارضة. وإذا كان من الطبيعي أن يتقدم الحساب التركي حسابات الرجل في سورية، فإن الحساب السوري لا يتقدّم على ما يبدو حسابات أتباعه السوريين. وهذا شأن الجماعات المستتبعة في كل حروبنا الأهلية. وأردوغان غير المكترث للحسابات السورية وما تجر تقلباته عليها من…

محمد الحمادي
محمد الحمادي
رئيس تحرير صحيفة الاتحاد

العرب وأمنهم القومي المفقود!

الإثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨

ماذا حدث بالأمس في مدينة عفرين السورية، هذه المدينة التي تقع شمال غرب سوريا، وهي إحدى مدن محافظة حلب؟ ماذا حدث كي يضج العالم وتعتبر مصر التدخل التركي انتهاكاً للسيادة السورية، ولتدعو الولايات المتحدة تركيا إلى «ضبط النفس» في عملياتها العسكرية، الموجهة ضد الوحدات الكردية، ولتطالب فرنسا تركيا بوقف إطلاق النار في عفرين وتدعو لجلسة طارئة بمجلس الأمن، وليغرد الدكتور أنور قرقاش قائلاً: التطورات المحيطة بعفرين تؤكد مجدداً ضرورة العمل على إعادة بناء وترميم مفهوم الأمن القومي العربي على أساس واقعي ومعاصر، فدون ذلك يهمش العرب وتصبح أوطانهم مشاعاً... وأما الكثير من العرب، فقد اعتبروا طريقة التدخل «غزواً» وليست تدخلاً عادياً وإن كان التبرير والحجة محاربة الإرهاب. في خضم ردود الأفعال السياسية العربية والدولية تثير تغريدة الدكتور قرقاش الانتباه، عندما يتحدث عن «الأمن القومي العربي»... هذا المفهوم الذي على الرغم من أهميته كفر به العرب وألقوه وراء ظهورهم ولم يعودوا يتحدثون عنه، فضلاً عن عدم إيمانهم به! وهذه واحدة من…

سامي الريامي
سامي الريامي
رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم

الرياضة لنشر المحبة والسلام

الإثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨

رغم أن الاسم الرسمي للحدث هو «ماراثون زايد»، فإن الجانب الرياضي ليس هو الهدف الأهم من تنظيمه وإقامته في مدينة الأقصر الأثرية المصرية، الجمعة الماضية، بل هناك الكثير والكثير من المعاني والرسائل السياسية والاجتماعية والإنسانية سبقت الرياضة في هذا الحدث المهم! اسم زايد الخير عانق آثار العالم القديم، وعلى رأسها معبد الكرنك، أكبر معابد العالم، ومعبد الأقصر، ووادي الملوك، تلك الأماكن التي تضم ثلث آثار العالم، والتي رسمت حضارة تاريخية وقف العالم عاجزاً أمام اكتشافها، ليأتي اسم زايد الخير ليسطّر تاريخاً جديداً من التعاضد والتلاحم والتعاون والمحبة بين الشعوب العربية، بفضل أعماله الإنسانية والخيرية الخالدة التي تعتبر رمزاً للخير، ونهراً للعطاء الذي لا ينضب! ويعد ماراثون الأقصر ذا خصوصية، لاسيما أنه الحدث الرياضي الخيري الأول الذي شهده عام زايد، بمناسبة مرور 100 عام على ميلاده، رحمه الله، لذا فالحدث تضاعفت أهميته، فارتباط اسم زايد بأي حدث أو مناسبة كفيل بإنجاحهما وانتشارهما، لذا لم يكن غريباً أبداً تهافت الكبار والصغار على…

مشاري الذايدي
مشاري الذايدي
صحفي وكاتب سعودي

هل انتهى المجتمع السوري؟

الإثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨

هل يمكن أن يعود الوئام للسوريين بعد أن تخمد نار الحرب، بل الحروب التي تشتعل بجسد سوريا وروحها؟ هل يمكن تجاوز خنادق الكره وصدوع الحقد العميقة، بعد أكثر من 6 سنوات من أبشع حرب أهلية يشهدها العالم حالياً، وليس فقط العالم العربي؟ كيف يتعالى السني الحلبي والحمصي والحموي والإدلبي وأهالي مضايا والزبداني وجوبر ومخيم اليرموك وأسر حوران، من فظاعات قوات بشار وميليشيات نصر الله وحرس خامنئي، ومجرمي الحشد العراقي، وعجم الهزارة الأفغان؟ كيف يأمن العلويون، من الأهالي العاديين، بالساحل السوري وجبال الساحل وريف حمص من فظاعات «داعش» و«النصرة» وغيرهما؟ كيف يركن المسيحيون في وادي النصارى وحلب وحمص ودمشق بعد تفشي الثقافات المتطرفة السوداء؟ المجرم الأول بكل ما جرى، معلوم، وهو النظام الذي يحكم، لأنه هو المسؤول، بصفته قائد الدولة، عن صون السلم الاجتماعي واتحاد البلاد وردع الغزاة، لكن الذي فعله نظام بشار هو جلب العصابات الطائفية من كل مكان، وتسليم البلاد للغازي الإيراني والتدخل الروسي، وبذر سموم الفتنة الأهلية واستباحة…

مهره سعيد المهيري
مهره سعيد المهيري
كاتبة إماراتية

حمدان بن زايد.. رجل الإنسانية والبناء

الأحد ٢١ يناير ٢٠١٨

يوجه عملية التنمية والبناء الاجتماعي والانساني في الظفرة شخص استثنائي تجمعت لديه خبرات من مختلف مشارب الحياة لتصب عطاءً للمواطن. إنه الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان. مرونة التحول من دبلوماسي محترف عمل وكيلاً لوزارة الخارجية لخمسة أعوام ثم وزير دولة للشؤون الخارجية لأكثر من 15 سنة، إلى الدبلوماسية الشعبية تكشف إلى حد كبير الطريقة التي يفكر بها القادة الإماراتيون عن دورهم في المجتمع. فكل الإمكانات الشخصية والوطنية تسخّر لخدمة المواطن الإماراتي. ولقد قام سموه بدور مهم وجهود كبيرة سواءً على المستوى الشخصي أو المهني لتقديم يد العون للمجتمع في سبيل خدمة المبادرات الاجتماعية والثقافية والإنسانية، وكان لسموه الأثر الكبير في تحقيق الأهداف للوصول إلى الهدف الأساسي المتمثل في خدمة الإنسان وتعمير الأرض، فجهوده وإشرافه على الخطط والبرامج ساهمت في الارتقاء بمنطقة الظفرة. عندما كُلّف الشيخ حمدان بمسؤولية ممثل الحاكم في منطقة الظفرة عام 2009، توافد "سفراء" القبائل للسلام عليه في مدينة زايد، والتعبير عن الامتنان من تعيين أحد أبناء…

محمد شحرور
محمد شحرور
مفكر إسلامي

ما هو الإسلام؟

الأحد ٢١ يناير ٢٠١٨

حصريا لـ هات بوست :  يعتقد المسلمون من أتباع محمد (ص) أنهم الوحيدون الذي يسيرون على الطريق الصحيح، وأن لهم الجنة، ويعتقد أتباع المسيح مثل ذلك، واليهود أيضاً،وينطبق هذا على أتباع كل الملل والأديان، فكل يقتنع أنه يمتلك الحقيقة دون غيره، وتتفاوت القناعة بين معتقد وآخر، وفرد وآخر، بين أن أختلف معك وأتركك في شأنك وأنا واثق أنك على خطأ، أو أن أختلف معك وأدعو لقتلك إن سمحت الظروف، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: أين إسلام التنزيل الحكيم من هذا؟ فالإسلام الذي رسخ في أذهاننا، ولقنّاه لأبنائنا كما تلقيناه من آبائنا ومدارسنا وكتبنا هو ذو الأركان الخمسة، يسبقه الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله والقضاء والقدر خيره وشره، وعليه أصبح كل من لا يقيم الصلاة أو لا يصوم في رمضان "كافراً" خارج الإسلام، لا تجوز الصلاة عليه ولا دفنه في مقابر المسلمين، حتى لو شهد أن "محمداً رسول الله"، وبانتظاره جهنم وبئس المصير، ومن باب أولى أن تكون بانتظار من…