آراء

ملامح زايد وطيبة خليفة

الأحد ١٥ مايو ٢٠٢٢

بسلاسة شديدة، وبالإجماع.. جرت عملية انتقال الحكم في بلادنا أمس، حيث تم انتخاب الرئيس الثالث في تاريخ الإمارات، في أبلغ تعبير عن «بيتنا المتوحد» تحت علمنا، ودولتنا الراسخة في التنمية والسيادة. معانٍ كثيرة وعميقة، يدركها القاصي والداني، لخّصها مشهد التفاف أصحاب السمو أعضاء المجلس للاتحاد، أمس، حول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وقد عقدوا له البيعة، حيث لا غموض في نموذجنا، ولا نعاني من ارتباك الرؤية في خياراتنا. أمر آخر يعكسه هذا المشهد، وهو الثقة الوطنية الكبيرة في شخص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، باعتباره الأقدر على قيادة البلاد، فهو شخصية استثنائية من طراز رفيع، ولديه قدرة هائلة على تحقيق طموحاتنا الوطنية، ذلك أن العمل الوطني يعني في منظوره السموّ بالأوطان فوق أي حدود معتادة، فضلاً عن اعتقاده الجازم بأن منظومة الأداء التنموي لا بد أن تبقى الأسرع والأكثر مرونة وقدرة على التكيف مع متغيرات المستقبل. لقد ثبت للعالم أجمع أن دولة الإمارات، رئيساً وحكاماً وشعباً،…

حكم بسلام ورحل بسلام

السبت ١٤ مايو ٢٠٢٢

رحيل الأحباب موجع فعندما تسامرنا ذكرياتهم تتبعثر أرواحنا وتضيق أنفسنا شوقاً وحنيناً لجمال تفاصيلهم. رحل رجل من أغلى الرجال وقائد من أعظم القادة قائد استثنائي قدم الكثير لشعبه وبلاده وأمته حتى صارت نموذجاً للتطور في المنطقة والعالم. فقدنا حبيباً كان لنا خير الوالد ونعم القائد حكم بسلام ورحل بسلام. نعم فالأمة العربية فقدت أحد رموزها المخلصين المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، فقدت زعيماً حكيماً وهب حياته لبلاده ومد أيادي الإمارات البيضاء بالبناء والدعم والتعاون لسائر الدول، وذلك في امتداد لتاريخ طويل من العطاء لدولة الإمارات العربية المتحدة أرساه والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حكيم العرب. فدولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، تبنت نهج العطاء والإنسانية وتقديم الخير للجميع دون مقابل عبر جهود شهد بخيرها الجميع، وحظيت بتقدير دول العالم التي أشادت بحجم هذه الجهود وأهميتها في تخفيف الأعباء عن كاهل الكثيرين. وسطر فقد الوطن صفحات من الخير والنماء وحققت…

إلى جنة الخلد

السبت ١٤ مايو ٢٠٢٢

ودّعت الإمارات والعالم، أمس، المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي رحل عن عالمنا بعد رحلة حافلة بالعطاء والعمل الوطني، تاركاً بصمات واضحة لمنجزات كبرى تؤكد في مجملها أن الحضارات لا تبنى إلا بأيدي رجال عظماء. امتلك «طيب الله ثراه» تجربة تاريخية ثرية وخبرة واسعة اكتسبها من معايشته وملازمته عن قرب لمؤسس الدولة خلال مختلف مراحل العمل الوطني، فتشرّب منه الحكمة في مباشرة مسؤوليات الحكم بإرادة صلبة، ولم تغب عن باله ولو للحظة المقولة الخالدة للمؤسس: «إن الثروة الحقيقية ليست في الإمكانات المادية، بل في الرجال الذين يصنعون مستقبل أمتهم». مع الشيخ خليفة، انتقلت الإمارات إلى مرحلة جديدة، كان عنوانها التمكين، ترسخت خلالها دعائم الدولة، وتعالت فيها صروح الإنجازات لتبلغ غاياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حتى وصلت بلادنا في عهده إلى الفضاء، وأضحت مرادفاً للتقدم والنهضة، وعنواناً للعطاء. لقد كان الشيخ خليفة كبيراً في وطنيته، كبيراً في إنسانيته، كبيراً في عطائه، حكيماً في مواقفه، عظيماً بإنجازاته.. نذر حياته لبناء…

العبور من زمن التكاذب

الخميس ١٢ مايو ٢٠٢٢

حظيت هذا الأسبوع بالمشاركة في نقاشات ناضجة وحيوية، احتواها «مؤتمر الوحدة الإسلامية» في أبوظبي. وهي تشكل - في رأيي - إشارة قوية على اجتيازنا مرحلة سمَّيتها يوماً بمرحلة «التكاذب». مرحلة التكاذب ببساطة، هي ظرف يجد فيه جميعُ الناس أنفسهم مضطرين إلى الحديث بلغة معينة، بطريقة معينة، حتى لو كانوا غير مؤمنين بها. مرحلة اتسمت فيها الحياة الاجتماعية بالتكلف والازدواجية. في تلك الأوقات كان كل شيء ينسب الفضل فيه إلى الدين، فما ذُكر ابتكار أو نظرية جديدة، إلا وألحقت به عبارة في معنى «قالها الإسلام قبلهم»، مع أن أهل المعرفة فينا يعلمون أن هذا كله غير صحيح. لكن بات من لوازم المقبولية في المجتمع، أن تلبس الثوب الذي يتوهّم بعضنا أنه ثوب الدين، وتتحدَّث باللغة التي تشابه ما نراه في كتب التراث وعند المتحدثين من قرائه. حتى أني قابلت يوماً صديقاً يراجع دائرة رسمية، فوجدت ذقنه قد امتدت إلى ما شاء الله، فضحكت في وجهه؛ لأني أعرف أنَّه ملحدٌ، فقال لي…

د. يوسف الشريف
د. يوسف الشريف
كاتب ومستشار قانوني إماراتي

الثقافة المالية.. شبابنا في خطر

الأربعاء ١١ مايو ٢٠٢٢

ربّما يغيب عن الكثير منا أمرٌ مهم ونحن نربّي ونعلّم أبناءنا، ألا وهو الثقافة المالية؛ وأقصد كل ما يتعلق بالمال وكيفية إدارة هذا الجزء المهم في حياتنا، ولذلك ما إن ينفصل شبابنا عن والديهم مالياً حتى تجد العديد منهم، ولا أبالغ إن قلت معظمهم، يسيء إدارة المال، ولا أقصد هنا إدارة الثروات فهذا موضوع آخر، ولكن ما أقصده أنه حتى الراتب الذي يتقاضاه لا يحسن التصرف فيه، وسرعان ما تجده قد ورّط نفسه في قرض أو بدأ ببعثرة أمواله دون فائدة، وبعدها بفترةٍ قصيرة يعود لكنف العائلة لتدعمه وتحسن من وضعه أو حتى لتنقذه من ديون وقروض لم يعد باستطاعته سدادها، وهذه الحالة تكاد تتكرر في كل عائلة وداخل كل أسرة إلا من رحم ربي. الأمر الآخر الذي أجده أيضاً يؤثر بشكل كبير على الاستقرار المالي لشبابنا هو تكاليف الزواج والبهرجة الكاذبة التي ينقاد لها الكثير، سواء كان قادراً عليها أو حتى إن كان من أولئك الذين يخافون على «برستيجهم»…

منى بوسمره
منى بوسمره
رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، نائب رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية

دبي.. تحولات شاملة لخير المواطنين

الأربعاء ١١ مايو ٢٠٢٢

أن تكون دبي سيدة المدن، وأن تكون جودة حياة مواطنيها الأفضل عالمياً، أولوية لا تحمل التأخير أو التأجيل أو التهاون، في رؤية محمد بن راشد الاستراتيجية التي تقدم رفاهية المواطن بأعلى مستوياتها على كل الأولويات والغايات، وتضع الحفاظ على تفوق وتنافسية دبي محركاً لعمل دائم وتنمية متصاعدة لا تتوقف لتحقيق هذه الغاية، وهو ما تترجمه القرارات الكبيرة لمجلس دبي برئاسة سموه أمس، والتي لا تقل عن كونها انقلاباً حقيقياً يمضي بدبي وأبنائها إلى مراحل جديدة من القفزات والتحولات النوعية الإيجابية. أهم ما يميز هذه القرارات التي وصفها محمد بن راشد بأنها قرارات «كبيرة ومهمة ومستقبلية وتحمل الخير لمواطنينا»، أنها تنطلق من هدف استراتيجي يريد سموه من خلاله إحداث تغييرات إيجابية سريعة وشاملة تنعكس مباشرة على حياة المواطنين، لذلك كلف حمدان ومكتوم بن محمد لمتابعتها الشخصية والمباشرة، ما يلفت إلى مدى حرص سموه وتعويله الكبيرين على هذه القرارات في رسم مستقبل أفضل وأجمل لدبي وأبنائها وأجيالها. حزمة القرارات الثورية، جاء في…

إسعاد الإنسان..أولاً

الأربعاء ١١ مايو ٢٠٢٢

تتواصل أصداء القرارات التاريخية لأول اجتماع لمجلس الوزراء الموقر بعد عطلة عيد الفطر المبارك أمس الأول، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي قوبلت بفرح وتفاعل كبيرين، وبالذات فيما يتعلق بمحورين مهمين على تماس مباشر بإسعاد المواطن ورفاهيته أولاً في «بلاد زايد الخير». قرارات تؤسس لمرحلة جديدة تتعلق بالإسكان وتعزيز تواجد الكوادر الإماراتية في القطاع الخاص. تعد القرارات «عيدية تتجدد»، تسعد بها القيادة الرشيدة أبناءها المواطنين، والإمارات تنطلق نحو الخمسين عاماً القادمة بذات النهج من التميز والريادة، وبمبادرات خلاقة عمادها المواطن، أهم وأغلى محاور التنمية المستدامة التي قطعت خلالها أشواطاً وقفزات نوعية كبيرة، وليكون دائماً عنواناً رئيساً لها. جاء اعتماد مجلس الوزراء السياسة الجديدة لقروض الإسكان الحكومي الاتحادي، لتوفير التمويل لها بالشراكة مع القطاع الخاص والمصارف الوطنية، وبما يسهم في تقليص فترة الانتظار للطلبات. ويستهدف برنامج التمويل الإسكاني في ضوء السياسة الجديدة إصدار 13 ألف قرار إسكاني،…

في الشكل والمضمون

الأربعاء ١١ مايو ٢٠٢٢

خاص لـ هات بوست:  مضى رمضان ومضى العيد، أعادهما الله باليمن والبركة على العالمين. كان من الملفت هذا العام الأعداد الهائلة لمقيمي الصلاة في العواصم العربية، والأجنبية أحياناً، صلوات التروايح وصلاة العيد، سيما بعد تراجع القيود التي فرضها الوباء في السنتين الماضيتين. تقبل الله طاعتنا وطاعتكم، وحسن الظن به جل جلاله يفترض أنه لا بد سيتقبل من عبد امتنع عن الطعام والشراب وترفع عن الشهوات وأتاه راجياً المغفرة. إلا أن رجاء القبول يعني أن هناك احتمال ألا يتقبل منا عز وجل، الرحيم الرؤوف بعباده، ربما لعلمه ما في أنفسنا{وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ}، إذ ما نظهره قد يكون مختلفاً تماماً عما نضمره. ويبدو الأمر منطقياً حين نقرأ ونسمع ونرى كل يوم ما يحدث في مجتمعاتنا من سلوكيات لا تتفق مع كل ذاك التقى الذي يظهر في أداء الشعائر، رغم أنه لا يمكننا التعميم أن الأشخاص هم ذاتهم، إلا أن صور السيارات المتجمعة أمام أبواب المساجد، والمصلين الذين…

ناصر الظاهري
ناصر الظاهري
كاتب إماراتي

متفرقات الأحد

الأحد ٠٨ مايو ٢٠٢٢

- يا إخوان شو فيهم الناس، وكأنهم بعد رمضان دخلوا في غيبوبة مؤقتة، والكل يشكو من كسل عام، وعدم مقدرة على التركيز، وما يشبعون من النوم، لا يمكن أن تغير العادة لشهر أن تجلب كل ذلك الحطام، إن كذلك فسنة صيام الأيام الستة الصبر، لها مردود صحي ونفسي، وتعيد للناس توازنهم بعد كسر الصوم بأيام العيد، معقول كلما يتصل بك واحد، ما تسمع منه إلا كلمة «متبريد»، وجملة «آنس عمري تعبان، وما أروم أثور عنثر الصوم»، الغريبة بعض الناس تلقاهم، يدابكون في القرية العالمية، وحين يعودون لمنازلهم يعودون بحطامهم وشكواهم التي لا تنتهي، حتى الذين سافروا ما تسمع منهم إلا التعب والخمول وعدم مقدرتهم على استعادة نشاطهم السابق. - الله يعين الناس على أول يوم عمل بعد هذه الإجازة الطويلة، سيجدونها أكثر الناس مثل صخرة «سيزيف»، محكوم على أحدهم أن يدحرجها إلى أعلى الجبل، هو يوم ثقيل ولزج، ويزيد من سماكته ذاك الصداع اليومي من الدوام المدرسي، ومخالفة مرورية غيابية…

قواتنا المسلحة.. والقرار التاريخي

الأحد ٠٨ مايو ٢٠٢٢

مع كل مناسبة وطنية، نتعلّم من مسيرتنا الاتحادية درساً بليغاً، كتبت فصولُه بمداد الوعي والطموح والهمّة والعزيمة والإرادة القوية، والثقة بالذات والإيمان بوحدة الهدف والمصير. نقول ذلك، بينما نحتفي بالذكرى الـ 46 لتوحيد قواتنا المسلحة، تحت راية واحدة، وقيادة موحّدة، ضمن قرار تاريخي اتخذه آباؤنا المؤسسون، الذين كانوا عظماء في طموحهم، عظماء في إرادتهم.. كباراً في عزمهم، حكماء في استشرافهم للمستقبل. فلقد أدرك المؤسّسون مبكراً قيمة وجود قوة تحمي مكتسبات ومصالح الدولة، وتضمن لها المضي نحو أهدافها التنموية، في «بيت متوحد»، قائم على أركان الاتحاد القوية الشامخة، وركائز هويته وملامحه، وإيمانه بوحدته، وثوابته. ولا أدل على ذلك من قول الراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»: «إن الحقّ والقوة جناحا طائر واحد.. فلا القوة وحدها يكتب لها الحياة، ولا الحق وحده دون القوة يكتب له البقاء..». ولأن قوة الجيوش تصنعها تضحيات الأبطال وشجاعة المخلصين من أبنائها، فإن التاريخ يشهد على ما قدمته قواتنا المسلحة…

نحن والفضاء أصدقاء

الخميس ٠٥ مايو ٢٠٢٢

مستمرة عربة الإمارات في الصعود، متواصلة مع المجد بانتظام، وشبابها فرق مساندة وتعاضد مع الحياة، ولا تتوقف جداول الطموحات طالما توجد قيادة تمسك بزمام المسؤولية بإرادة أكثر صلابة من الصوان، وأعظم جرأة من الموجة في صياغة شكل الماء. يقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: إن الإمارات تكتب مجدداً في الفضاء. أجل فالفضاء اليوم أصبح كتاب المبدعين، وصفحاته مفتوحة لذوي الأفكار واسعة المساحات ولا مكان يسعها إلا ذلك الفضاء المكتنز بالنجوم الزاخر بالمذهلات، المليء بالمدهشات، المزدحم بالمبهرات، المتكثف أبدياً، الموجود في الذاكرة مثل عقيدة الطير في التحليق، مثل فكرة الشجرة في النهوض، مثل حلم الغيمة في البلل، مثل سعي النجمة في خلق البريق. اليوم الإمارات تسير نحو الفضاء بطموحات رجالها الأفذاذ وقدراتهم العقلية، وإمكانياتهم الإبداعية مجللين بدوافع الفرادة، والتميز، والاستثنائية، والخصوصية في قطف ثمرات المجد برحابة الفطرة، وجزالة الملكات العقلية والتي هي من نسج البيئة الصحراوية التي تفتح طريقاً نحو…

علي عبيد
علي عبيد
كاتب وإعلامي من دولة الإمارات العربية المتحدة

في انتظار الطائر الأزرق

الثلاثاء ٠٣ مايو ٢٠٢٢

حب من طرف واحد؛ هذا هو التعبير الأكثر لفتاً للانتباه الذي وصف به المحللون ومحررو صفحات التكنولوجيا العلاقةَ بين الملياردير الأمريكي المثير للجدل إيلون ماسك، ومنصة التواصل الاجتماعي الشهيرة تويتر. ربما كان لهذا الوصف أسباب، لكن الواقع أن هذا الحب الذي هو من طرف واحد، هو طرف إيلون ماسك، انتصر أخيراً، فاستولى ماسك على المنصة كلها، وأصبح الحبيب والمالك الشرعي لها، بعد أن دفع مهراً خرافياً مقداره 44 مليار دولار، وهو مبلغ يفوق كثيراً عدد متابعيه على المنصة، الذي يبلغ 83.8 مليون متابع قبل شرائه للمنصة، وإن كان هذا العدد ليس بالقليل وفق حسابات وقواعد منصات التواصل الاجتماعي المتعارف عليها. ربما يتبادر إلى الذهن أن هدف ماسك من صفقة ذات رقم خرافي مثل هذا هو الربح، خاصة وأن رجلاً مثل ماسك يحسبها بالسنت قبل الدولار، لكن ماسك يستبعد هذا الهدف، ويقول في تصريح مثير للتساؤل، ولكن ليس للاستغراب؛ إنه غير مهتم بجني الأرباح من وراء ذلك، فهو لديه الكثير، ويمكن…