آراء

ناصر الظاهري
ناصر الظاهري
كاتب إماراتي

الشرف تاج الرجال والمواقف والأوطان

الإثنين ٠٣ يونيو ٢٠٢٤

- لا أدري لِمَ بعض المغرضين حين يكرهون الآخر، يكرهونه لمزاياه، لا لعيوبه، وهو أمر يناقض الطبيعة الإنسانية العادية، لأن الذي يكرهك لعيوبك قد تحترمه، وتعذره، وتقدر رأيه، لكن المبغض والكاره لك، لمزاياك، لا لعيوبك، فهذا تجتمع فيه صفات الحاقد الحاسد المبغض المكره، الغيور، إلى ما هنالك من صفات الذم، والكره للمزايا أمر ينطبق على الإمارات في كل الحالات، هناك فئات من الناس، وجماعات يكرهونها لجميل مزاياها، لا لعيوبها، لأنهم بحثوا عن العيوب، فاتعبتهم، فاتجهوا لأي شيء جميل فيها وتفعله، وهو كثير لا يعد ولا يحصى فعابوه، وحولوه إلى ما تكن نفوسهم من غل وحقد وحسد وبغض! - دولتنا فيها كل يوم خبر مفرح ويبعث على السعادة، ويزيد من طاقة الإنسان الإيجابية نحو مزيد من الإبداع، وصنع المختلف والمتميز، ويبشر بأن بلدنا تخطو خطواتها الواثقة دون الالتفات للوراء، ودون سماع نباح المسعورين، ومن يستصغرون همم الرجال، ويسخرون من حجم الدول، وهي كبيرة في نظر أبنائها والعالم، لذا الإمارات ذاهبة تتبع…

«شخصية العام المؤثرة»

الأحد ٠٢ يونيو ٢٠٢٤

اسدل الستار في «دانة الدنيا» الأربعاء الماضي على قمة الإعلام العربي 2024، والتي انطلقت بتوجيهات ورعاية راعي الإعلام ونصير الإعلاميين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، والتي تضمنت المنتدى الإعلامي للشباب العربي، وأضخم دورة من دورات منتدى الإعلام العربي في دورته الـ22، وكذلك رواد التواصل الاجتماعي. وكان الختام مسكاً باختيار الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية شخصية العام المؤثرة تقديراً «لحضور سموه المتميز والملهم على منصات التواصل الاجتماعي بما يخدم الأهداف النبيلة في مجالات العمل الإنساني والاجتماعي، وتكريماً وتقديراً لعطائه المتواصل ومبادراته المتعددة والمعهودة اجتماعياً وإنسانياً». حضور سمو الشيخ سيف بن زايد على منصات التواصل الاجتماعي ليس حضوراً قوياً ومتميزاً فحسب بل يمثل حالة متفردة غيرت الصورة النمطية التي ترسخت في الأذهان عن وزراء الداخلية والمسؤولين الأمنيين الذين يؤثرون التكتم بحكم طبيعة عملهم، ولكن أبو زايد غير من تلك الصورة…

عائشة سلطان
عائشة سلطان
مؤسسة ومدير ة دار ورق للنشر في دبي وكاتبة عمود صحفي يومي بجريدة البيان

من الذي يحدد مكانك؟!

السبت ٠١ يونيو ٢٠٢٤

تأملت كثيراً في موقف أحدهم خلال أحد المنتديات التي تواجدت فيها، وبقدر ما أضحكني الموقف، فإنه أحزنني في الوقت نفسه، فقد بدا لي ذلك الشخص متباهياً بشكل لافت وهو يغادر كرسيه ويعود أكثر من مرة دونما سبب ظاهر، إلا أنني ربما كنت الوحيدة التي أعلم السبب، كان يبدو وكأنه يقول أنا هنا! ولكن بلغة جسده لا بالكلمات. نسيت أن أنوه بأنه كان يجلس في مقدمة الصفوف الأمامية المخصصة لكبار الضيوف، كما فاتني أن أنوه كذلك بأن الرجل لم يكن علامة بارزة في أي مجال قبل سنتين أو ثلاث، قبل أن يغامر بالدخول في جوقة مشاهير السوشال ميديا وله مئات الألوف من المتابعين! كنت على اطلاع بأنه يتردد على أحد كبار الصحفيين راغباً في أن يصبح كاتباً، وقد كانت لديه بضع محاولات في الكتابة، إلا أنها محاولات ساذجة، حيث لا يمتلك أية موهبة في هذا المجال، إلا أنه في كل مرة ترفض فيها كتابته كان يقول: إنهم يرفضونني لأنني مواطن، لا…

من كوريا إلى الصين

السبت ٠١ يونيو ٢٠٢٤

عن كثب، تابعت برنامج الزيارتين اللتين قام بهما صاحب السمو رئيس الدولة إلى كوريا والصّين مؤخراً، في محطّات تاريخية جديدة تحملُ جانباً من طموحاتنا التنموية وتعكس رؤيتنا لاقتصاد مستدام. اتفاقيات ومذكرات تفاهم وشراكات شملت الصناعات والتكنولوجيا والاستخدامات السلمية للطاقة النووية، إضافة للسياحة والتعليم والصحة والإحصاء والثقافة والتنمية الخضراء والتسامح والتعايش، وإنشاء مجموعات عمل للاستثمار والتعاون الاقتصادي، وغيرها الكثير من الاتفاقيات التي تجسد نهج الإمارات في بناء شراكات تنموية فاعلة تحقق مصلحة الجميع في التقدم والازدهار. ويدرك المتابع للشأن الإماراتي أن تلك الشراكات والاتفاقيات تأتي في سياق «برنامج الشراكات الشاملة» الذي يعد أحد العناصر الرئيسية لـ «مشاريع الخمسين» التي أُطلقت في سبتمبر 2021 ويشكّل عاملاً أساسياً في تحقيق طموحاتنا التنموية، وتوطيد العلاقات مع الشركاء الرئيسيين حول العالم، وتوليد فرص جديدة لمصدرينا ومستثمرينا ومبتكرينا. رسائل عدّة، تبعث بها تلك الاتفاقيات، أهمها: أن الإمارات نجحت في إقامة علاقات قوية وفاعلة مع مختلف الأطراف والقوى الدولية، من منطلق أساسي هو: الإيمان بأن التواصل الإيجابي…

عبد الرحمن الراشد
عبد الرحمن الراشد
إعلامي سعودي

استهداف الحوثيين والإيرانيين في البحر

الخميس ٣٠ مايو ٢٠٢٤

ممرات البحر الأحمر هي الأخطر في العالم، اليوم، تموج بالسفن والبوارج العسكرية والصواريخ الحوثية والقراصنة. من مستجدات الأحداث أن هناك هجمات بحرية ضد سفن إيرانية أو سفن تتعامل مع إيران. إيران أعلنت حديثاً أنها أصبحت ترسل قوات بحرية ترافق سفنها بعد أن تعرضت لهجمات من قراصنة، كما تقول، ربما كانوا صوماليين. لا توجد أنباء مستقلة تؤكد ذلك. وإذا افترضنا أنها صحيحة؛ فهل تحقق التوازن العسكري البحري ضد هجمات الحوثيين؟ إذا كان الهدف ردع إيران، فسيخطر في بالنا السؤال المنطقي الذي يقول: لماذا لا تهاجم القوات البحرية الأميركية القوات البحرية الإيرانية التي «تتسكع» في باب المندب، ويعتقد أنها هي التي تقدم المعلومات والإحداثيات للحوثيين الذين يتولون مهمة استهدافها؟ سألت مختصاً، يقول: الاعتداء على السفن المسالمة جريمة في البحر، ولا يمكن الرد على الجريمة بمثلها إلا في حالة إعلان حرب بين البلدين، حينها تصبح كل أصول الدولة العدو أهدافاً. اليوم، توجد حرب إيرانية بالوكالة فقط. هل هذا يعني أنه يمكن الاستعانة بالقراصنة…

مفلس في ثوب غني!

الخميس ٣٠ مايو ٢٠٢٤

أراد «غوار الطوشة» أن يتكسّب على حساب البسطاء في مسلسل «صح النوم»، فافتتح محلاً لبيع الحمير المتطورة، فأتاه «ياسين» وهو «أعبط» شخصية بالمسلسل يسوق حماره ويطلب بدلاً منه نوعاً متطوراً، فاستعرض معه غوار «كتالوجاً» به أنواع الحمير ومسمياتها الأشبه بالطائرات الحربية قبل أن يقنعه بشراء أحدها بمبلغ كبير فوق حمار ياسين نفسه، وبعد يومين سلمه ذلك الحمار بألوان وأصباغ زاهية، بينما عَلَت وجه ياسين ابتسامة خيلاء كبيرة، وابتعد وهو لا يعلم أنه يركب نفس حماره القديم ولكن بأصباغ زاهية!. إن الشركات المصنّعة للسلع تسعى دوماً لتغذية ورعاية ذاك الإحساس الدفين بداخل كل واحد منا بأن هناك دوماً شيئاً ناقصاً، بأنك لا ترتدي شيئاً ملائماً، لا تقود سيارة تليق بك، لا تلبس ساعة كما يلبس ممن هم مثلك، لا تحمل حقيبة تستحقها لتكون من ضمن النخبة، أنت حتى اللحظة أقل من غيرك ولابد أن تسعى حثيثاً لتدارك الأمر، وإلا بقيت خارج تلك الفئة المفترض أن تكون من ضمنها، وحتى يحدث ذاك…

قمة إماراتية صينية

الخميس ٣٠ مايو ٢٠٢٤

تتميز العلاقات الدبلوماسية الإماراتية - الصينية بالمتانة منذ إقامتها خلال عام 1984، حيث شهدت نقلات نوعية كبرى في المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية وغيرها، هذه النقلات كانت ترجمة لما تملكه من إمكانات التطور والنماء من ناحية، وما يتوافر لها من إرادة سياسية مشتركة من ناحية أخرى. ستشهد بكين قمة إماراتية - صينية، مع زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، إلى جمهورية الصين الصديقة لتوطيد جسور التعاون بين البلدين، تلبية لدعوة الرئيس شي جين بينغ، بمناسبة الاحتفال بمرور 40 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. إن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للصين ستسهم في تقوية العلاقات الثنائية، ومسارات التعاون، والعمل المشترك في المجالات الاقتصادية، والتنموية، والثقافية، وغيرها. «الدول لا تقاس بحجمها، بل بالإرادة»، حيث ستكشف الزيارة التطور الكبير في العلاقات بين الإمارات والصين، اللتين تمتلكان إرادة هائلة، يشهد بها العالم لهما. وتشكل زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد…

الإمارات ثالث أكبر شريك للصين

الخميس ٣٠ مايو ٢٠٢٤

شهدت العلاقات الإماراتية - الصينية على مدى العقود الـ 4 الأخيرة تنامياً لافتاً ومطرداً، توجت باتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، لتشمل بذلك قطاعات متعددة ومهمة، أبرزها النفط والطاقة النظيفة، إضافة إلى المجالات الأخرى الاقتصادية والتجارية والثقافية، بما فيها الأمنية، فالبلدان يشاركان في العديد من المبادرات الدولية المشتركة، ويقومان بدور متوازن على الساحة الدولية في قضايا عديدة. ويأتي التعاون بين البلدين ليسهم بشكل فاعل في تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة كما على المستويين الإقليمي والعالمي. وتُعزى العلاقات المزدهرة إلى التفاهمات والتعاملات المثمرة بين البلدين على تعددها وأهميتها إلى جذور تاريخية عميقة، قامت على الاحترام المتبادل والتعاون الوثيق، مهدت الطريق إلى أن يكون البلدان شريكين استراتيجيين مهمين لبعضهما بعضاً. يرى المراقبون أن العلاقات الإماراتية - الصينية تتسم بالكثير من التفاؤل، ما جعلها متميزة، تقوم على السعي الدائم والحثيث إلى تحقيق مستقبل أكثر إشراقاً، يضمن المزيد من التقدم والازدهار لشعبي البلدين، وللعالم أجمع. لم يرشح الكثير من الملفات المتوقع طرحها للنقاش بين البلدين،…

الإمارات – كوريا جناحا الحلم الإنساني

الخميس ٣٠ مايو ٢٠٢٤

على طريق الأحلام الزاهية تذهب الإمارات وكوريا على جناحي طائر لا يعرف غير المدى، ولا يحلق إلا بمصاف النجوم، ولا يغرد إلا بين موجتين، بياضهما من خلق النقاء، ووشوشتهما من نغمات قيثارة الجمال الإنساني. اليوم الإمارات أصبحت في العالم خيط الضوء المعقود على منارة الطموحات عالية المنسوب، ومن يقرأ العلاقات بين الدولتين يرى في الأفق شعاعاً يتدفق من رؤى واضحة وصريحة، ويرى أحلاماً تتشكل من فيض إمكانات اقتصادية مذهلة، وما بين الإمارات وكوريا، كما هو ما بين دول الشرق من تاريخ تمتد جذوره في عميق الوجدان راسخة كأنها الدر في لجة البحار، كأنها البريق في عيون الطير، كأنها المدى في ضمير الإنسان العاشق لجمال المعطى، وروعة المنجز ومهارة البذل وجدارة الخطوات باتجاه المستقبل. الإمارات وكوريا بلّورتان في المحيط الإنساني، وسحابتان تحملان فجر المطر لأجل عشب الحياة لأجل إنسان يتطلع دوماً إلى حياة بصرها السلام وبصيرتها المحبة. الزيارة الميمونة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،…

مائة ألف وظيفة تنتظر شبابنا

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠٢٤

خلال ثلاث سنوات، مائة ألف وظيفة تنتظر شباب الغد، بمعنى أن أمام الشباب مائة ألف فرصة ومائة أمل، في الطريق إلى عزيمة الشباب. هذه بشرى يزفها صاحب القلب الكبير، وباني نهضة العقول، ومشيد إرادات الشباب، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، يفتح أمام شباب الوطن جداول الولوج إلى مستقبل زاهر، مكلل بأزاهير النجاح، متوج بأكاليل الفلاح، حيث يعمل القطاع الخاص كتفاً بكتف مع المؤسسات الحكومية، لأجل حياة زاهية، مترفة بالعمل الجاد، والمسعى الضامن لمستقبل يضاء بمصابيح المبادرات الحية، والراعية بأهمية أن يكون المواطن شريكاً أساسياً، لنهضة اقتصادية، تشيّد أركانها على أعمدة راسخة، وشواهق تطلعات تسير بالتنمية الحضارية نحو آفاق التقدم والازدهار، وتطور المشاعر ونموها وازدهارها، وقوتها ورسوخها في ضمير المجتمع. بشارة جديدة تضاف إلى بشارات حققت المنى وأنجزت الآمال العريضة، وسطعت في المدى، لتصبح الإمارات اليوم تقود قافلة التقدم الحضاري ليس في المنطقة، وإنما في العالم. عبارة تستحقها بلادنا؛ لأنها…

ديْن معلّق في رقابهم

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠٢٤

لا يعترف المجرم بجريمته، ينكرها حتى لو شهد ضده الشهود، وينكرها لو قدم الادعاء عشرات الأدلة، وسيلفق مجموعة من القصص حتى يخلص نفسه، فهو مجرم، ولن يضيره كثيراً الكذب وتحريف الحقائق، وسيذرف الدموع إن أصدر القضاة حكماً بسجنه، وسيصرخ بأنه بريء. وهكذا يفعل نتانياهو منذ أن ارتكب المجزرة الأولى في غزة بعد السابع من أكتوبر، يتبرأ من كل أفعاله، وكأنه هو الذكي المحنك، والعالم كله غبي وجاهل، ويبرر، كل فعل وكل جريمة لها عنده تبريرات تسجل في دفاتر الأكاذيب، ولا يتقبل أكاذيبه غير التابع القابع في البيت الأبيض وبعض أعضاء الكونجرس الأمريكي، كما حدث يوم ضرب مستشفى الشفاء، هل تذكرونه؟، ذلك الذي وقع قبل يوم واحد من زيارة بايدن الديمقراطي إلى إسرائيل، يومها أطلق نتانياهو كذبة انحراف صاروخ أطلقته حماس فأصاب المستشفى، ومن المطار أيد الرئيس الأمريكي الكذبة، وقال إن إسرائيل بريئة من دم المرضى والممرضين والأطباء واللاجئين بساحة المبنى المحرم استهدافه في القوانين الدولية. وكذب نتانياهو وحكومته عندما قال…

محمد النغيمش
محمد النغيمش
كاتب متخصص في الإدارة

‏هل سَتَطوي التكنولوجيا صفحة إعلامنا؟

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠٢٤

‏يقول المستشار الإعلامي اللامع د.ياسر عبدالعزيز، إن هناك مفارقة لا ينتبه إليها كثير من الناس وهي أنه كلما طُرحت تكنولوجيا جديدة تَطوَرَت وسائل الإعلام وليس العكس. وضرب مثالاً على الفاكس عندما تم اختراعه بزغ نجم وكالات الأنباء (في غياب الإنترنت). وعندما اخترع غوتنبرغ المطبعة في ألمانيا نحو عام 1440، انبثق فجر جديد في عالم الطباعة، ومعها صار في مقدور البشر لاحقاً نشر صحف ورقية كانت النواة لإعلامنا المعاصر. وعندما ظهر الراديو تكاثرت المحطات الإذاعية، وبدخول الشاشة الفضية (التلفاز) إلى بيوتنا حلق الإعلام نحو آفاق رحبة من الثراء الإعلامي والثقافي والترفيهي المرئي. باختصار ما كان يمتعنا على الورق صرنا نشاهده على الشاشة. وأتفق مع د.ياسر في حديث أمس في إحدى جلسات قمة الإعلام العربي في دبي، فالأمر نفسه حدث عندما اختُرِع الإنترنت، حيث أسهم ذلك الحدث في ازدهار الصحافة الإلكترونية التي حاربها أو قلل من شأنها بعض المخضرمين في الصحافة التقليدية. إلا أن الصحافة الإلكترونية صمدت وصار لها جوائز إقليمية ولا…