آراء

سامي الريامي
سامي الريامي
رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم

هل يعرف غالبية المرشحين أين يقع المجلس الوطني؟

الأربعاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٩

أيام قليلة وتنتهي انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، سيفوز فيها مترشحون ويصبحون أعضاء في جهاز تشريعي مهم، وسيرجع البقية لممارسة مهامهم الاعتيادية، سواء في جهات أعمالهم أو في حياتهم، لكن الجميع دون استثناء أسهموا بشكل أو بآخر في تعزيز وتكريس ثقافة العمل الانتخابي والبرلماني في الدولة، وخاضوا تجربة جيدة، ولاشك أنهم تعلموا منها الكثير. المشاركة في حد ذاتها عمل جيد، رغم استمرار غياب وعي الكثيرين بدور المجلس وطبيعة عمله وأهميته، وهذا يتضح من شعارات وتصريحات عدد كبير من المترشحين، ويتضح أكثر في البرامج الانتخابية التي شاهدناها وقرأناها وسمعناها، إذ إن غالبيتها تخلط بشكل كبير بين صلاحيات السلطة التنفيذية وسلطة المجلس الوطني التشريعية، ومعظمها كان وليد شركات الدعاية والإعلان، أو مكاتب متخصصة في التواصل الاجتماعي، ما جعل المرشحين يرددون كلمات وعبارات وشعارات متشابهة إلى حد كبير، ولا تتناسب مع طبيعة عمل المجلس الوطني! لذلك، فالمطلوب الآن أن تستمر علاقة المجتمع بالمجلس الوطني، وألا تنتهي صلة كل من ترشح، أو من يملك النية…

منى بوسمره
منى بوسمره
رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، نائب رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية

الوجه الثقافي الجديد لدبي

الأربعاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٩

في رسالة الموسم الجديد التي أطلقها محمد بن راشد قبل نحو شهر، عناوين عريضة للمشهد الوطني، لكن تحت تلك العناوين هناك تفريعات عدة لا تستثني قطاعاً إلا وتشمله، بالتطوير والتحسين والتحفيز، فتلك مهمة لا تتوقف لمن يريد أن يبقى في المقدمة. المشهد اليوم يزداد جمالاً، لأن دبي توسع إطار إكليلها الثقافي، ليناسب طموحاتها وطموحات الإمارات، وليكون على مقاس ثقلها الاقتصادي وحضورها العالمي الذي تستدعي ضخامته تاجاً أكبر مرصعاً بشتى الفنون، يمنحها جمالاً على جمال، مستفيدة من إرثها التاريخي وتنوعها الثقافي. مسار ريادة دبي، يتفرع اليوم إلى مجال إبداعي جديد، لتتكامل القطاعات والطاقات، ويرفد كل منها الآخر، ضمن رؤية طموحة تتيح التبادل الثقافي الغني، وتنتج أعمالاً ذات قيمة إنسانية، تدفع هذا المسار لتكون هوية دبي الثقافية مشهداً عالمياً يمنحها قوة ناعمة في التأثير الإيجابي في محيطها والعالم. الإمارات اختارت مبكراً الحوار الحضاري، والانفتاح على الآخر، وبناء جسور التواصل مع الشعوب، وإذا كانت الدبلوماسية والتجارة والاقتصاد والسياحة من أدوات ذلك الانفتاح، فإن…

البوح الجميل

الأربعاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٩

الحب.. منازل القلوب، واستمد بنيانه من فرادته في الشفافية، واستثنائيته في العفوية، وتميزه في العطاء من غير شرط، وانحيازه الدائم إلى الحق، وبلوغه مجد التفاني من دون تردد، وهكذا تشرب الحب من وحي تربة صحراوية نبيلة، وبيئة طبيعية أصيلة. لم يكن في الحياة إلا نسيماً يمر على وجنات الوجود، برشاقة المخلوقات الخارقة، ولباقة الرجال النجباء. في رحلة إلى باريس، برفقة زملاء المهنة والواجب، قادتني خطواتي إلى نهر السين، وهناك عند السور القديم استوقفتني عبارة كتبها أحد العشاق فحواها «نحن عيال زايد». هذه العبارة أدهشتني كثيراً، كما أبهرتني، وأنا أتأمل الكلمات المحفورة على جدار السور، وتساءلت حينها! ما الذي جعل هذا الإنسان أن يتذكر الشيخ زايد وهو في بلاد تبعد عن الإمارات آلاف الأميال؟ ثم قفزت إلى ذهني مضامين ما تعنيه هذه العبارة، حيث الحب الطاهر لا تخفيه المسافات، ولا تعرقله الأمكنة، ولا تعيقه الغربة. هناك خيط ذهبي ربط هذا الشخص، كاتب تلك العبارة، والشيخ زايد، إنه الحب عندما يحتل وجدان…

محمد شحرور
محمد شحرور
مفكر إسلامي

الإسلام والإنسانية

الإثنين ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩

خاص لـ هات بوست:  بعث الله تعالى رسوله محمد (ص) حاملاً رسالة للعالمين، ختم بها الرسالات وأعلن بصريح العبارة اكتمال الإسلام ووصول الإنسانية لسن الرشد، بحيث بات بإمكانها الاعتماد على ذاتها في العيش دونما رسالات جديدة، وفق هدى من الله رسمت خطوطه الوصايا التي تراكمت عبر التاريخ، تدريجياً منذ ابتداء الأنسنة، وانسجاماًمع اتساع المدارك والمعارف. ولم توجه هذه الرسالة للعرب دون غيرهم، ولا لسكان الشرق الأوسط فقط، وإنما للناس جميعاً {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً} (الأعراف 158)، وباعتبارها الخاتم فهي بالضرورة تحمل أحكاماً ستتناسب مع مختلف الأزمان وحتى قيام الساعة، لا تتغير بتغير الظروف، ويمكن للمتمعن بآيات التنزيل الحكيم ملاحظة أن الإسلام واسع النطاق، يضم تحت جناحيه كل من آمن بالله وعمل صالحاً {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} (فصلت 33)، والعمل الصالح مفتوح للإبداع قدر ما نشاء. ولما كان الإسلام دين شامل، أكد الله تعالى أنه دين الفطرة…

سامي الريامي
سامي الريامي
رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم

الحلول الجذرية لمشكلة التوطين

الإثنين ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩

عندما تحدث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حفظه الله، في رسالة الموسم الجديد عن موضوع التوطين، كان يدرك أن هناك مشكلة في هذا الملف، وكان يعرف حجمها الحقيقي، ويعرف مسبباتها، ويعرف تماماً أين يكمن الخلل، وكيف يمكن علاجه وإنهاء هذه المشكلة بشكل جذري، وسموه يرتكز في تصريحاته دائماً، وفي تشخيصه لأي مشكلة، على الأرقام الحقيقية، والمعلومات الوافية، والدراسات العلمية الواقعية، لا على كلام عاطفي مرسل، ومعلومات مجتزأة، وتحليلات بعيدة عن الواقع! أعداد المواطنين في سن العمل والعاطلين حالياً، ليست دقيقة، ومعظم المتوافر هو رقم يجمع بين العاطل الحقيقي عن العمل، والباحث عن العمل الذي يرغب في ترك وظيفته ليبحث عن وضع أفضل وراتب أفضل، وهو بلاشك طموح مشروع، ومع ذلك فصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، عمل على توفير فرصة العمل للجميع، فبمجرد إقراره لتوفير 20 ألف وظيفة في قطاعات الطيران والبنوك والاتصالات والتأمين والقطاع العقاري، خلال ثلاث سنوات، فهذا يعني تلقائياً إنهاء المشكلة جذرياً، حيث من…

منى بوسمره
منى بوسمره
رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، نائب رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية

التوطين.. على الجميع التنفيذ

الإثنين ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩

ابتداءً من اليوم، أصبح ملف التوطين مختلفاً عن كل المرات التي تم التعامل فيها مع هذا الملف، لأنه يخضع الآن لمعايير الشيخ محمد بن راشد في الإنجاز وإيجاد الحلول، إذ كانت كلماته في مجلس الوزراء ذات دلالة قطعية بوضع آليات النجاح التي بدت ملامحها في أول عشرة قرارات في هذا الشأن، وربما ترتفع إلى مئة لو احتاج الأمر، كما قال الشيخ محمد، الذي لامست كلماته جوهر القضية، وجمعت تشتتها باعتبارها هدفاً وطنياً تفرضه ضرورات اقتصادية وأمنية واجتماعية. بعد تلك القرارات لا حجة لأية جهة في التقصير، فقد تم تحديد المسار، وما على جهات الاختصاص إلا التنفيذ وفقاً للتوجيهات، فالأرقام المستهدفة البالغة 20 ألف وظيفة للمواطنين على مدى ثلاث سنوات، وتحديد 160 وظيفة في كل القطاعات أولوية التعيين فيها للمواطنين، تبدو واقعية تماماً، لا مبالغة فيها، وتحقيقها ليس صعباً ولا مستحيلاً، خاصة أن القرارات وضعت آليات للتنفيذ والدعم، واستهدفت 5 قطاعات حيوية فيها مئات آلاف الفرص الوظيفية. ما تحتاج إليه جهات…

خالد السليمان
خالد السليمان
كاتب سعودي

أرامكو تهزم العدو

الإثنين ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩

بقدر شعور الألم الذي انتابني وأنا أشاهد بعض آثار الهجوم الذي استهدف معامل النفط في بقيق بقدر ما شعرت بالفخر والاعتزاز بأبناء أرامكو الذين تصدوا لهذا العدوان ونجحوا في التغلب على آثاره. فخلال العرض الذي قدمه المهندس أمين الناصر ومجموعة من أركان إدارته ومهندسو الشركة تم التعرف على جميع الخطوات التي اتخذت منذ اللحظة الأولى لإصابة المعامل، وتم عرض تسجيلات ومشاهد حية لكيفية تعامل موظفي الشركة ومعظمها أعمال بطولية ساهمت في الحد من الأضرار والتعجيل بإطفاء الحرائق سريعا مما سهل عمليات الإصلاحات واستعادة أرامكو لقدرات الإنتاج في وقت قياسي! ولعل أهم ما أبرزته حادثة الاعتداء هو كفاءة التدريب الذي حصل عليه العاملون في أرامكو في مختلف الأقسام والقدرات العالية لمراكز الإدارة وفاعلية خطط الطوارئ! وإذا كانت أرامكو تعمل اليوم على تقييم الحادثة والاستفادة منها في تعزيز قدراتها، فإنني كمواطن اليوم أكثر ثقة بأرامكو وأشد فخرا بأبنائها! المصدر: عكاظ

عائشة سلطان
عائشة سلطان
مؤسسة ومدير ة دار ورق للنشر في دبي وكاتبة عمود صحفي يومي بجريدة البيان

الإمارات.. هكذا صنعت مجدها!

السبت ٢٨ سبتمبر ٢٠١٩

لا شيء يمكن أن يصف تلك الثقة الهائلة في حديث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد عصر البارحة، وهو يتحدث مع رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري من داخل محطة الفضاء الدولية، الثقة ذاتها التي أخذت بيد هزاع ليكون ضمن طاقم رواد فضاء ينتمون إلى دول ذات كعب عالٍ في مجال أبحاث وريادة الفضاء كالولايات المتحدة وروسيا، بهذه الثقة نفسها وعد الشيخ محمد المنصوري وشباب وشعب الإمارات بأن رحلتهم الآتية ستكون للمريخ بإذن الله! لا نعجب من ثقة بو راشد، ولا من طموحاته اللامحدودة، ولا من هذه الرغبة في كسر أي حواجز تحول دون الإمارات وتحقيق المستحيل، لا نعجب لكننا نتأمل تلك اللحظة بكثير من الفرح، الفرح الذي غدا وطني الطابع وكونياً بامتياز، وهنا علينا أن لا نمرّ أمام لحظة دخول المنصوري المركبة الفضائية بصحبة الرواد الدوليين، فهذا الشاب ينتمي إلى دولة خليجية تُصنّف ضمن دول العالم الثالث، حديثة التكوين والنشأة، وكانت منذ نحو أربعين عاماً لا تمتلك جامعة وطنية على…

حلم زايد

الخميس ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩

العام 1976. الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، يستقبل في قصر البطين ثلاثة روّاد فضاء أميركيين، فيما كان السباق العلمي محتدماً بين الاتحاد السوفييتي، والولايات المتحدة، التي نجح برنامجها «أبولو» في وضع أول خطوة لقدم بشرية على سطح القمر في العام 1969. الصورة لدينا الآن بالأبيض والأسود. الشيخ زايد، رحمه الله، يحيطه رواد الفضاء: توماس ستافورد، وفانس براد، ودونالد سايتون، يرافقهم عالم الفضاء المصري فاروق الباز، الذي يستعين بمجسم لمركبة الفضاء «أبولو 11»، ويشرح للراحل الكبير عن ذلك الإنجاز العلمي الاستثنائي، ولم يكن مضى على تأسيس الاتحاد أكثر من خمس سنوات. الصورة في 2019، بالألوان الكاملة. العَلم الإماراتي يزيّن الصاروخ «سويوز أف جي»، الذي يحمل المركبة «سويوز إم أس15»، وعلى متنها شاب من عيال زايد، وُلد في العام 1983، ونذرته بلادنا، ليكون أول رائد فضاء إماراتي ينطلق إلى محطة الفضاء الدولية، ويحقق أكثر من حلم لزايد، وأكثر من طموح للإمارات. رائد الفضاء هزاع المنصوري، واحد من أبناء الإمارات الذين قطفوا…

منى بوسمره
منى بوسمره
رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، نائب رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية

وعد جديد بإنجاز أعظم

الخميس ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩

لحظات عظيمة مشحونة بالفرح والفخر، بالدموع والابتسامات، بالشغف والأمل، بالفخر والعزة، عاشها كل إماراتي أمس، وعيون الشعب شاخصة أمام الشاشات تتابع ابن الإمارات هزاع المنصوري وهو يغادر الأرض إلى الفضاء، حاملاً معه حلم الوالد المؤسس الشيخ زايد، وحلم كل واحد فينا، إلى فضاء جديد من فضاءات العمل والاجتهاد والإبداع التي خاضتها الإمارات، فحققت الحلم فيها دائماً، وتفوقت. ثمانية أيام، سنعيشها معك يا هزاع، سنتابعك لحظة بلحظة، وننتظر سماع صوتك، من هناك، ليكبر الحلم ويتجدد، في مكان ليس استثنائياً فقط، بل فضائياً، أنت منذ اللحظة أيقونة الوطن، وأيقونة الشباب، بالعلم والشجاعة وبلوغ الأهداف مهما بدت مستحيلة. في تلك اللحظات الوطنية، وبكل ما تحمله من عواطف إنسانية، كان هناك مشهد آخر بالتوازي مع مشهد الانطلاق، هنا على أرض الإمارات، مشهد يحمي الحلم ليكبر، فقد رأينا شيخنا الشاب حمدان بن محمد بن راشد، يتابع من أرض العمليات في مركز محمد بن راشد للفضاء نجاح أول اختراق إماراتي للفضاء، في رسالة لكل شباب الوطن…

زاهي حواس
زاهي حواس
وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق

قصة اللورد وتوت عنخ آمون

الخميس ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩

سوف يحتفل العالم كله قريباً بافتتاح المتحف المصري الكبير، الذي يعتبر أهم مشروع ثقافي في العالم في القرن الواحد والعشرين، والذي سوف تُعرض فيه آثار توت عنخ آمون على أعلى مستوى من العرض المتحفي. ونقترب من مرور 100 سنة على كشف مقبرة توت عنخ آمون. وسوف يحتفل العالم كله بهذا الحدث العظيم؛ لذلك يجب أن نقدم لكم أحد الرجال الذين كانوا سبباً في هذا الكشف العظيم، وهو اللورد كارنارفون. لقد سافر اللورد كارنارفون لأول مرة إلى مصر عام 1898 بعد أن قام فيكتور لوريه بالكشف عن خبيئة المومياوات الثانية بمقبرة الملك «أمنحتب الثاني» بوادي الملوك. وهذه المقبرة معروفة برقم KV35، وكان العثور على هذه الخبيئة المختفية خلف جدار منقوش من جدران المقبرة حدثاً فريداً ومهماً. وكما كان العثور على 13 مومياء معظمها لملوك داخل هذه الخبيئة إشارة واضحة تؤكد أن الفراعنة لا يزال لديهم الكثير من الألغاز والأسرار التي على رجال الآثار حلها. وبدأ اللورد كارنارفون منذ عام 1906 في…

سامي الريامي
سامي الريامي
رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم

هزاع في الفضاء.. محطة جديدة في مسيرة وطن

الخميس ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩

يقضي رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري، في هذه الأثناء، أولى ساعاته في الفضاء، بعيداً عن كوكبنا بنحو 390 كيلومتراً، في مهمة عظيمة سيوثقها التاريخ، وتُسجل كمحطة في مسيرة وطن يأبى إلا أن يكون في الصدارة دائماً، ولا يركن للسكون أبداً. رحلة المنصوري ليست رحلة عادية، إنها تمثل طموح دولة لا تكف عن التطلع إلى الأمام، دولة تصدق أفعالها أقوالها، وتسخّر كل الإمكانات أمام أبنائها لبلوغ أهدافهم. والأهم أنها رحلة تمثل حلم المؤسس الباني بأن يكون لنا مكان بين الأمم في الفضاء، وإسهام في علومه، ودور في تقدم البشر وازدهارهم. صحيح أن المنصوري ليس رائد الفضاء العربي الأول، لكن رحلته تكتسي أهمية استثنائية، فهي ليست مجرد رحلة الغاية منها صناعة رائد فضاء جديد فقط، لكنها تمهد لإطلاق مشروع فضاء طموح، متجسد في برنامج ومراكز ومؤسسات، ومتبلور في مشروع فضاء متكامل. والفضاء لم يعد ساحة للصراع كما كان أيام الحرب الباردة، فقد تحول إلى ميدان للتنافس بين الدول، تنافس من أجل تحسين…